كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

هذا ماكتبه رئيس الموساد السابق مئير داغان في هآرتس

منذ تأسيس الدولة إلى بدايات الألفية الثانية كانت مؤسسة الموساد هي المطبخ الأمني الأول الذي تبنى عليه السياسات الاستراتيجية لجميع رؤساء الوزراء في دولة إسرائيل.كان إيهودا أولمرت هو أول من تجاوز هذه القاعدة وكانت النتائج الكارثية لحرب تموز. لقد كشف تقرير فينوغراد أن توصية الموساد كانت بعدم الدخول في حرب مفتوحة مع حزب الله.

لقد جلست مع إيهودا لأربعة ساعات وقمت بالشرح له جميع الأسباب التي تمنعنا من الدخول في هذه الحرب. ومنذ استلام بيبي لأول وزارة له إلى اليوم، أحاط نفسه برؤساء أركان وقادة للجيش ينفذون رؤيته السياسية بغض النظر عن الواقع الأمني والاستراتيجي.
لقد قدم الموساد رؤيه أمنية واضحة بعد السابع من أكتوبر تتلخص بتوجيه ضربة قوية وموجعة لمدة أسبوعين،
تليها مفاوضات لتحرير الأسرى.
و منذ ذلك اليوم تجاهل بيبي عشرات التقارير من الموساد التي توضح ثلاثة أخطار رئسية: مكانة إسرائيل أمام العالم، اضمحلال قوة الجيش والروح المعنوية للعسكر، وخطر انفلات جبهة الشمال.
لقد عملت رئيساً للموساد لعشرة سنوات، وقبلها كنت رئيس شعبة الاستخبارات المعنية في لبنان و حزب الله لستة سنوات، وأنا أدعي انه لا يوجد شخص في إسرائيل يفهم فكر الحزب كما أفهمه أنا.
لقد قمنا بمتابعة تحضيرات الحزب العسكرية منذ انتهاء حرب تموز إلى اليوم، وكل المؤشرات أن حزب الله يقوم بإنشاء بنية هجومية وليست دفاعية. بتفسير مبسط حزب الله يقوم بالاستعداد لشن هجوم على إسرائيل منذ الـ ٢٠٠٦. إن ادعاء الحزب أن حماس قامت بهجوم ٧ أكتوبر من دون التنسيق مع الحزب هو محض هراء. أنا أجزم أن ٧ أكتوبر كانت الخطوة الأولى من المخطط لجر الجيش إلى حرب استنزاف طويلة يستطيع فيها الحزب انتقاء الساعة التي يرى أن الجبهة الشمالية أصبحت رخوة بمكان يستطيع عندها تنفيذ مخطط اجتياح الجليل والجولان. فقط انظروا ماذا يفعل الحزب على الجبهة الشمالية منذ بدء الحرب، يقوم الحزب وبشكل ممنهج ويومي باستهداف أجهزة الرصد والاستشعار ومرابض الرادار، وذلك لسبب بسيط وواضح وهو إدخال الخطوط الأمامية في حالة من العميان تحضيراً لهجوم بري.
لقد بقيت صامتاً منذ السابع من أكتوبر إلى الآن، ولكني أجد نفسي في موقع المسؤولية اليوم لأقول أنه في تقديري سوف نستفيق يوماً على وقع آلاف الصواريخ تدك مدننا وآلاف المقاتلين في الجليل الأعلى.
اليوم المسؤولية على عاتق أعضاء الكنيست بإقالة هذه الحكومة اليوم قبل الغد والجلوس مع رئيس الموساد للاطلاع على حقيقة الوضع.
هآرتس 
من هي الدول العربية التي ضاعفت تجارتها مع الاحتلال إبّان حرب الإبادة؟
زلزال الإحباط.. من المسؤول عن ضحايا سكن الجمعيات؟
هذا ماكتبه رئيس الموساد السابق مئير داغان في هآرتس
بمناسبة الإستحقاق للدور التشريعي الرابع لمجلس الشعب
أمانة.. لا ترجعوا بسنتين
بعد رفع دعوى قضائية ضد شركات السلاح الإسرائيلية.. تراجع صادرات العدو من السلاح
لماذا يوفد مدير الرقابة الداخلية في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى الصين؟!
الأرثوذكسية ترفع دعاوى لاضطهادها في أوكرانيا
من تركيا القاتلة لبلدي تقبل التكريم يا أدونيس!
خطة بريطانية لتحويل المافيا الاقتصادية إلى معارضة سياسية في سوريا
بعد ترويجه للسياحة في المستوطنات الاسرائيلية.. موقع “بوكينغ” أمام القضاء الهولندي
هل تقتدي حكومتنا بالخليفة عمر بن الخطاب عند تطبيقها للنصوص؟
بعد الڤضيحة التي طالت الفنانة هبة نور.. أول رد على الفيديو المسرب لها
على اليهود أن يفهموا: اللاجئون الفلسطينيون يستحقون العودة إلى منازلهم
سوريون يرفعون دعوى ضد "علاء الأصفري" و "بشار برهوم" بسبب تصريحات إعلامية شاذة