كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

مباحثات سورية عمانية حول تطوير التعاون في مجال الآثار والمتاحف

بحثت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح اليوم مع القائمين على المتحف الوطني العماني سبل تطوير التعاون المشترك وذلك ضمن زيارتها لسلطنة عمان.

وجالت الوزيرة في أقسام المتحف الذي يضم 14 قاعة وصالة ويحوي عدداً كبيراً من المعروضات والتحف والآثار القيمة واستمعت إلى شرح حوله قدمته الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد نائب رئيس مجلس أمناء المتحف الوطني ومساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي.

وبينت الدكتورة منى أن المتحف يعرض قطعاً أثرية من مختلف العصور ويعد مركزاً تعليمياً مهماً للزائرين والباحثين ومن أبرز المعالم والمؤسسات الثقافية الحديثة في سلطنة عمان.

وفي لقاء على هامش الجولة ناقشت وزيرة الثقافة مع أمين المتحف جمال الموسوي أساليب ومنهجيات العرض المتحفي الحديثة والتعاون القائم بين المتحف الوطني في عمان ومديرية الآثار والمتاحف السورية مؤكدة ضرورة تذليل كل الصعوبات التي قد تعترض عمل وتعاون الجانبين المشترك في هذا المجال.

يذكر أن الآثار السورية حلت ضيفة على متحف عمان الوطني حيث يقدر عدد القطع بـ 175 قطعة رممت وحفظت بأساليب وطرق حديثة في مخابر متحف عمان.

ومن المقرر أن يتم تنظيم معرض لعدد من هذه القطع الأثرية السورية.

رشا محفوض

سانا 
قلعة الكهف على غرار قلعة آلموت
النيحا..التراث والمدافن البيزنطية
البيمارستان النوري بدمشق.. أقدم جامعة طبية في الشرق بنيت للفقراء
تايتا ملك أرض فلسطين وبطلها في مدينة حلب
من البيت الروماني إلى البيت الشامي
قرية "دير حباش" الأثريّة.. حينَ تتعانقُ المسيحيّة معَ الإسلام على أرضِ السّلام
قلعة مصياف الأثرية والسياحية
قصر جابر العباس في قرية "الطليعي" معلم تراثي شاهد على حقبة مضت
مباحثات سورية عمانية حول تطوير التعاون في مجال الآثار والمتاحف
بدء تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ترميم قوس النصر الأثري الشهير في تدمر
معالم أثرية في بلدة الكفر تعكس الإرث الحضاري لجبل العرب
اكتشاف مدفن صخري من العصر الروماني في مصياف
الآثار السورية برؤية هولندية تزين سور المتحف الوطني بدمشق
عيد الرابع في قرى الساحل السوري.. قرابين للأرض والسماء
موروث عمره مئات السنين خاص بشهر رمضان يحافظ عليه أهالي الشيخ محيي الدين