كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

وزير داخلية لبنان يشدد على منع أي مؤتمر يروج للشاذين جنسياً

أكد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية بسام مولوي، اليوم الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2022، التعليمات المعطاة سابقا لجهة منع أي مؤتمر أو تجمع يهدف إلى الترويج لظاهرة الشاذين جنسياً.

ووجه مولوي كتابا إلى كل من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي والمديرية العامة للأمن العام، استنادا إلى إحالة الأمانة العامة للمجلس الأعلى للدفاع حول نشاط الشاذين جنسياً في لبنان يومي الأربعاء والخميس 23 و24 نوفمبر، مؤكدا التعليمات المعطاة سابقا لجهة منع أي مؤتمر أو لقاء أو تجمع يهدف إلى الترويج لظاهرة الشاذين جنسياً.

وقبل أيام، أوقف مجلس شورى الدولة في لبنان، العمل بقرار بسام المولوي، في يونيو الماضي، يطلب من قوى الأمن منع أي لقاء أو تجمع لأفراد مجتمع "الميم عين" في لبنان وكل ما يتصل بالمثلية الجنسية.

إلا أن قرار "شورى الدولة" جاء بشكل مؤقت، إلى حين البت النهائي بالطعن المقدم من منظمتي "المفكرة القانونية" و"حلم"، والذي أعاب على قرار الوزير "تقييده حريات مضمونة دستوريا، وتهديده السلم الأهلي وتحريضه على العنف والكراهية ضد فئات هشة يجدر بالدولة حمايتها وليس ترهيبها".

وكان المولوي قد طلب في كتاب أصدره في 24 يونيو الماضي من القوى الأمنية اللبنانية منع إقامة أنشطة هدفها "الترويج للشذوذ الجنسي".