مع بدء المدارس.. إطلاق أول مسرح غنائي للأطفال في حلب

رحاب الابراهيم- فينكس- خاص

على مدار يوميين متتاليين اشتغل مسرح دار التربية بحلب حيوية ونشاطاً بعد ما أحييت الفنانة صونا سلوجيان برفقة فرقتها، عرضاً غنائياً خاص بالأطفال حمل اسم "Back to School" وذلك بمناسبة العودة إلى المدارس بغية تقديم التوعية أيضاً من داء كورونا وكيفية الوقاية منه بأسلوب ممتع يقرب الفكرة إلى الأطفال ويلامس عقولهم الغضة.فتح الصورة

قرابة 700 طفل مع عائلاتهم حضروا العرض الغنائي الذي يعد بمثابة إعلان عن أول مسرح غنائي للأطفال في حلب، وقد أبدى الأطفال تفاعلاً واضحاً مع أغاني الفنانة صونا والرقصات التي أشعلت المسرح بالحركات والألوان وشخصيات كرتونية حية تفاعلت مع الأطفال حسب موضوع كل أغنية بإشراف وإخراج فني مميز للكاتبة والمخرجة مارغريت شاميليان.
وقد حرص القائمين على تنظيم الفعالية على تقديم عرض تنوع ما بين الأغاني العربية تعاون في إعدادها وصناعتها المطربة صونا مع المايسترو سمير كويفاتي مع الأغاني الأرمنية والانكليزية، حيث قدمت أيضاً سلسلة من الأغاني التعليمية والتربوية بهدف السمو إلى عالم الأطفال وخلق الحوار البناء باللغة البريئة التي تكلمت صونا معهم منذ انطلاق فرقتها عام 2016.
المغنية صونيا تمنت خلال حديثها مع وسائل الإعلام تكرار هذه اللقاءات مع الأطفال، داعية أصدقائها الاطفال الى لقاء جديد يستمعون فيه إلى أغانيها وبرامجها المخصصة لهم كونها كرست موهبتها لأجل الاطفال وعالمهم الجميل النقي.