Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

أهمية الكشف المبكر ودوره في الشفاء من سرطان الثدي..

 الدكتورة نادين يونس: الفحص الذاتي للثدي ضرورة وإجراء الماموغرام في سن الأربعين مرة كل سنة

طرطوس- فادية مجد - طرطوس:
 
حملة (الشهر الوردي) التي تمتد طيلة أيام شهر تشرين الأول من كل عام، هي فرصة للتذكير بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، والتعريف بعوامل الخطورة وتحفيز النساء فوق سن الأربعين لأهمية اغتنام ذلك الشهر والتوجه للمراكز الصحية وإجراء تصوير الماموغرام والذي يكشف الورم.
في هذه الحالة ومن خلال الكشف المبكر له، نكون قد ساهمنا في تقصير رحلة العلاج والمعاناة الجسدية والأعباء المادية، والأهم من كل ذلك نعطي الفرصة الكبيرة للشفاء في حال الكشف المبكر عن سرطان الثدي، للحديث عن أهمية حملة الشهر الوردي وأسباب سرطان الثدي، والعوامل المؤهبة له، وطرق الفحص والعلاج والوقاية، أجرت جريدة فينكس اللقاء التالي مع الدكتورة (نادين محمود يونس) الاختصاصية بتشخيص الاورام والمعالجة الكيميائية ورئيسة وحدة الأورام في مشفى الباسل بطرطوس.
 بدأت يونس حديثها بالكلام عن أهمية حملة الشهر الوردي بالقول: هدف الحملة والتي تقام في الشهر العاشر من كل عام، هو تشجيع النساء للقدوم وإجراء تصوير ماموغرام للثدي وكسر حاجز الخوف، وبالتالي تمكيننا من الكشف المبكر عن الاصابة بمرحلة مبكرة غير عرضية، لما لذلك من أهمية من ناحية كون العلاج ابسط ويسارع بالشفاء التام في حال الكشف المبكر، إضافة لخفض تكلفة العلاج.
ولفتت الى أن سرطان الثدي يعتبر الورم الاكثر شيوعا بين النساء، وهو ثاني سبب للوفاة بعد سرطان الرئة.
وعن العوامل المؤهبة لحدوث سرطان الثدي تقول الدكتورة يونس: الوراثة بنسبة 5%، وأغلب الأسباب مقترحة، حيث يتهم هرمون الاستروجين والتحريض المستمر به بالاصابة، ويندرج تحت هذا السياق بداية مبكرة للدورة الشهرية أو تاخر انقطاع الطمث، اضافة للبدانة وقلة النشاط الرياضي والنظام العذائي السيئ الفقير بالخضار والفواكه والحبوب.
أما الأسباب التي تؤدي لحدوث سرطان الثدي فهي وجود الطفرة الجينية BRCA1 اوBRCA2، او وجودهما معا يحمل خطر تطور سرطان الثدي احادي أو ثنائي الجانب بنسبة من 20الى 40% كذلك عدم الانجاب، وفرط تنسج بالثدي فصيصي او قنوي، والمعالجة بتعويض بالاستروجين لفترة طويلة بعد سن اليأس، والتعرض المبكر للأشعة.
 وبخصوص التغيرات التي تستوجب مراجعة الطبيب أو المشفى؛ ولايجب اهمالها من قبل أي سيدة، توضح الدكتورة يونس: هناك أمور عند ملاحظتها لابد من التعامل معها على محمل الجد وعدم التغاضي عنها؛ وذلك عند جس كتلة أو عقدة صغيرة بالثدي أو تحت الابط، وكذلك عند وجود نز من حلمة الثدي، وتجعد بجلد الثدي وتغيرات خارجية في الثدي كغؤر الحلمة نحو الداخل واحمرار وسخونة بجلد الثدي.
وعن أهمية الفحص الذاتي للثدي بشكل دوري؛ ومتى نلجأ للايكو والصورة الشعاعية وتصوير الماموغرام،  تشير الدكتورة يونس الى الأهمية الكبيرة للفحص الدوري الشهري للثدي، والذي ينبغي أن تجريه اي صبية أو سيدة لوحدها، ويفضل إجراؤه في اليوم الرابع او الخامس من الدورة الشهرية، وفي حال الاشتباه بوجود عقدة لابد من إجراء ايكو للثديين للاطمئنان.
وبالنسبة لإجراء تصوير الماموغرام فيفضل عادة بعد عمر الاربعين، وأخيرا بعد تلك المراحل؛ التشخيص النهائي يكون بواسطة خزعة بالابرة الرفيعة للدراسة العيانية للكتلة المشبوهة. والهدف من فحوص المسح كلها اجراء صورة للكشف المبكر عند عدم وجود اعراض عادة تبدأ من سن الاربعين من خلال اجراء صوة ماموغرام مرة كل سنة، أما السيدات اللواتي لديهن إصابة عائلية خاصة قرابة درجة اولى متل الام فنبدأ بعمر أصغر بعشر سنوات من عمر اصابة الوالدة من خلال اجراء ايكو أو ماموغرام سنوياً.
 ورداً على سؤالنا: متى نلجأ للتدخل الجراحي وما الاجراءات التي تتم لاستئصال الورم، وهل يتم استئصال الثدي كاملا أم فقط جزء منه؟
أكدت الدكتورة يونس أن الجراحة هي آخر المراحل التي نلجأ إليها عند اكتشاف الورم، وهي العلاج الأساسي وتكون باستئصال الكتلة مع جزء بسيط من الثدي،أو كامل الثدي حسب حجم الكتلة، وتجريف العقد اللمفية تحت الابط لدراستها. وقد تكون الجراحة كافية ولاتحتاج المريضة بعدها لأي اجراء آخر في حال كان حجم الكتلة صغيرا خاصة اقل من 2سم، وعدم إصابة العقد اللمفاوية تحت الابط.
وأضافت يونس: وفي المرحلة التالية للعلاج الجراحي يلزم إجراء علاج كيماوي وجرعات دورية وشعاعية، وهي عبارة عن جلسات يومية إضافة لعلاج هرموني يؤخذ عن طريق تناول حبوب بشكل يومي؛ ولمدة من خمس إلى عشر سنوات. مبينةً الى أن هناك ادوية حديثة لعلاج سرطان الثدي موجهة لطفرات معينة وآثارها الجانبية اقل من العلاج الكيماوي التقليدي، وتزيد من نسبة الشفاء، ومعدل البقاء على قيد الحياة.
ونوهت الى أنه قد يعطى العلاج الكيماوي قبل العمل الجراحي للكتل الكبيرة والسرطان الالتهابي وبعد التحسن وصغر الكتلة تجرى الجراحة، بحيث تكون اكثر سهولة وابسط ما يمكن، كذلك قد نعطي الجرعات اولاً قبل الجراحة للسيدات المريضات الراغبات بالمحافظة على الثدي واجراء استئصال جزئي بدل الكامل، مبينةً انه يتوجب على المريضة أثناء وبعد العلاج المراقبة الدورية المستمرة بالتحاليل الدموية والصور الشعاعية بفترات تتباعد تدريجيا لتحري النكس المبكر .
وختمت الدكتورة حديثها بتوجيه نصائحها للسيدات بالقول: معدل البقاء على قيد الحياة لخمس سنوات 99% في المراحل الاولى للاصابة بسرطان الثدي ينخفض الى 28% عندما يصبح الورم منتشراً، واكثر الاماكن التي ينتقل اليها سرطان الثدي هي الثدي الآخر والعظام والدماغ والرئتين والكبد، وهنا تكمن اهمية الكشف المبكر ومراجعة الطبيب عند الاحساس بأي عقدة صغيرة بالثدي بالفحص الذاتي، إضافة الى متابعة إجراء الصور الشعاعية بحملات التوعية للسيدات بالاعمار المناسبة.
والوقاية بالفيتامين (د) والكلس لصحة العظام بعد انقطاع الطمث، حيث توجد دراسات حديثة تربط بين نقص الفيتامين (د) وحدوث أورام عديدة منها سرطان الثدي، اضافة للتعرض لاشعة الشمس بالفترات المناسبة، وليس بوقت الذروة، كما ينصح أيضا بعدم تناول حبوب منع الحمل مدة تزيد عن خمس سنوات، لأنها مكونة من هرمونات قد تسبب تحريضاً للنمو الزائد لخلايا الثدي ولاحقا تحولها لخلايا غير طبيعية /شاذة/ بالشكل والوظيفة وهو مايعرف بالسرطان.
وشددت الدكتورة يونس على ضرورة التقيد بنظام غذائي متوازن فقير بالدهون وغني بالالياف؛ متل الخضار والفواكه والإكثار من شرب الماء وممارسة الرياضة أو المشي على الاقل نصف ساعة يوميا، والاقلال قدر الإمكان من الأطعمة المحفوظة والمدخنة والجاهزة وتجنب الكحول والتدخين.
لافتة أن الكلام الذي يتم تداوله من أن السكر هو غذاء الخلية السرطانية لم يثبت، والحميات المتبعة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي او من قبل غير المختصين قد تكون جائرة وتدخل المريض بسوء تغذية ولامانع من الاقلال من السكر الابيض فأضراره معروفة. 

مؤكدة أن الكشف المبكر يساعد في اكتشاف سرطان الثدي وبمراحله الاولى، وعندها فقط تكون الفرصة كبيرة بالشفاء.

حفل فني يطلق العنان لمواهب أطفالٍ ذوي إعاقة
مادة غذائية رخيصة مثالية لصحة المرأة
"يزن عرابي".. فريق الفتوة منحني الثقة ومحبة الجمهور
للتخلص من دهون البطن.. ابتعد عن هذا!
"موسى شمّاس" أسطورةُ كرةِ القدمِ السُّوريّة.. غائبٌ ومُغيَّب اليوم من قِبَلِ أهلِ الرّياضة!
"البربارة".. بداية موسم أعياد واستعادة لطقوس متوارثة
"خالدية بركات" تبنّت رسالة الخير ومساعدة الناس
أطعمة محددة يمكن لتناولها باعتدال خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنحو 24 %
اللاشمانيا تتمدد في الحسكة.. ٦ آلاف إصابة خلال شهرين
علاج جديد لكوفيد-19 "أظهر فعالية ضد "أميكرون"
غرامة وعقوبات بالجملة على "الفتوة" بسبب شغب الجمهور
الفاكهة الأكثر إشعاعاً!
"غذاء مضاد للشيخوخة" يمكن أن يعالج السبب الجذري لشيب الشعر
نقص هذا الفيتامين قد يعرضك للسكتة الدماغية
"سهير" تكسرُ الروتين وتسجّل حضورَها كأول جابية مياه في "دير الزور"