رئيس وزراء أستراليا: نتفهم خيبة أمل فرنسا بعد إلغاء صفقة الغواصات

أكد رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون، اليوم الأحد، أن بلاده تتفهم خيبة أمل فرنسا بعد إلغاء كانبيرا صفقة الغواصات التقليدية مع باريس، مشددا أن بلاده تتخذ القرارات التي تصب في مصلحتها.

القاهرة - سبوتنيك. وقال موريسون، في مؤتمر صحفي من مدينة سيدني نقلته قناة "ناين نيوز" الإخبارية المحلية: "نعلم أنها مسألة خيبة أمل كبيرة للحكومة الفرنسية ولذلك أتفهم خيبة أملهم. لكن في الوقت نفسه، يجب على أستراليا مثل أي دولة ذات سيادة أن تتخذ دائما قرارات تصب في مصلحتنا السيادية للدفاع الوطني".
وتابع موريسون: "أبلغنا المسؤولين الفرنسيين قبل أشهر بأن لدينا مخاوف كبيرة حول الغواصات وأنها ربما لن تلبي مصالحنا الاستراتيجية".
وفي وقت سابق من الأربعاء الماضي، أعلن موريسون، من البيت الأبيض عن نيته فسخ عقد أبرمته أستراليا مع فرنسا عام 2016 لشراء 12 غواصة تقليدية واستبداله بآخر يقوم على شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.
وبرر موريسون قراره بـ"تغير طبيعة احتياجات أستراليا العسكرية"، التي تريد الاستحواذ على غواصات ذات دفع نووي بدلا من الغواصات التقليدية.

سبوتنيك عربي