المقداد يبحث مع وزيري خارجية فيتنام وقبرص تعزيز التنسيق والتعاون

تابع الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين لقاءاته على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك؛ حيث التقى بوي ثانه سون وزير خارجية فيتنام.
وبحث الوزيران خلال اللقاء آفاق تطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الجانبين، ولا سيما أن هذا العام يتزامن مع الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وأكدا ضرورة تعزيز التنسيق بينهما ومواصلة تبادل الدعم في المحافل الدولية.
وعبر الوزير الفيتنامي عن تهنئته بنجاح الانتخابات الرئاسية في سورية، مشيراً إلى رغبة بلاده بالمشاركة في إعادة الإعمار والاستثمار في سورية.
بدوره شكر الوزير المقداد فيتنام على دعمها لسورية خلال عضويتها في مجلس الأمن، وعبر عن ترحيب سورية بمشاركة فيتنام في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية.
كما التقى الوزير المقداد وزير خارجية قبرص نيكوس خريستودوليديس، حيث أكد الوزيران رفضهما لأي محاولات للمساس بسيادة البلدين واستقلال ووحدة أراضيهما مشددين على الروابط التاريخية والجغرافية التي تجمع الشعبين الصديقين في سورية وقبرص.
وتطرق اللقاء أيضاً إلى سبل تعزيز التواصل الدبلوماسي والحوار بين البلدين بما يخدم مصالحهما المشتركة.
وأشار الوزير المقداد إلى استمرار احتلال تركيا لأجزاء من الأراضي السورية، ودعمها المجموعات الإرهابية مستعرضاً في الوقت ذاته الآثار الكارثية للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.
حضر اللقاءين من الجانب السوري الدكتور بشار الجعفري نائب وزير الخارجية والمغتربين، ومندوب سورية الدائم لدى الامم المتحدة بسام صباغ، والدكتور عبدالله حلاق مدير إدارة المكتب الخاص، وإهاب حامد من مكتب وزير الخارجية والمغتربين.
سانا